متابعات ثقافية

مارلين بوث وجان دوست يحصلان على جائزة بيت الغشّام دار عرب للترجمة

فازت رواية «ممر آمن» والمجموعة الشعرية «موجز أنباء الهواجس» بجائزة بيت الغشّام دار عرب للترجمة في دورتها الأولى

مارلين بوث وجان دوست يحصلان على جائزة بيت الغشّام دار عرب للترجمة

بقلم عاطف الحاج سعيد

حصلت رواية “ممر آمن” للكاتب الكردي السوري جان دوست في ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية التي قامت بها المترجمة الأمريكية مارلين بوث على جائزة بيت الغشّام دار عرب للترجمة في دورتها الأولى عن فئة الترجمة غير المنشورة للعمل الأدبي المنشور، بينما حصلت المجموعة الشعرية “موجز أنباء الهواجس” للعراقي ياس السعيدي على جائزة العمل الأدبي غير المنشور، وتم الإعلان عن ذلك خلال الحفل الذي أقيم مساء يوم الاثنين الموافق 26 فبراير بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض على هامش معرض مسقط الدولي للكتاب 2024.

وتموّل هذه الجائزة مؤسسة بيت الغشّام للصحافة والنشر والإعلان، ومقرها سلطنة عمان، وتشرف على جانبها الإداري دار عرب للنشر والترجمة ومقرها المملكة المتحدة، وتسعى الجائزة إلى تكريم الادب العربي المتميز من خلال اتاحته للقراء حول العالم عبر الترجمة إلى اللغة الإنجليزية وذلك بهدف تعريف القارئ الغربي بمدى تنوع وثراء المجتمع العربي معرفياً ومادياً، وتجسير الهوة بين الثقافة العربية والثقافة الغربية من خلال رفع نسبة توافر المحتوى الترجمي للأعمال الأدبية العربية الحديثة في المكتبة الإنجليزية بجميع أنحاء العالم، ودعم وتشجيع جهود الكتاب العرب والمترجمين من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية.

تتكون الجائزة من فرعين؛ يحمل الفرع الأول منها اسم جائزة الترجمة غير المنشورة للعمل الأدبي المنشور، وهو مخصص لترجمة الأعمال الأدبية التي نشرت في الأصل باللغة العربية ولم تترجم وتنشر باللغة الإنجليزية على أن يكون تاريخ نشر الطبعة الأولى في العام 1970م والسنوات التالية، وتبلغ قيمة هذه الجائزة 4000 جنيه إسترليني، يمنح منها 2000 جنيه إسترليني لمالك الحقوق الفكرية للعمل الأصلي (المؤلف أو دار النشر) و2000 جنيه إسترليني للمترجم، يحصل المترجم أيضاً على أجر ترجمة الكتاب الفائز.

وضمت القائمة القصيرة لهذا الفرع، بالإضافة إلى “ممر آمن”،عشرة أعمال مترجمة وهي: المجموعة القصصية “رسالة إلى معالي الوزير” لطه وادي، ورواية “الجريمة والفن وقاموس بغداد” لعلي بدر، والمجموعة القصصية “ساعدونا على التخلص من الشعراء” لمصطفى تاج الدين الموسى، والمجموعة القصصية “المشهد الأخير” لزينب جاسب، ورواية “الست” لسمر نور، ورواية “أخوة محمد” لميسون هادي، والمجموعة الشعرية “بعين واحدة وبصيرتين” لفارس خضر، والسيرة الروائية” حالات حرجة، يومياتي في الثورة السورية” لهادي العبد الله، والمجموعة القصصية “متاهة اللذة” لأحمد الشريف، ورواية “الراعي” لحنان سليمان. يذكر أن مجلس أمناء الجائزة قرر توسيع القائمة القصيرة لتشمل أحد عشر عملاً وذلك تكريماً للدور الهام الذي تلعبه الترجمة في تعزيز التفاهم والتواصل بين الشعوب.

يحمل الفرع الثاني من الجائزة اسم “جائزة العمل الأدبي غير المنشور”، وهو مخصص للأعمال الأدبية غير المنشورة في مجالات الرواية، والسير الذاتية الروائية، المجموعات القصصية، والمجموعات الشعرية، وتبلغ قيمة هذه الجائزة 2000 جنية إسترليني بالإضافة إلى نشر العمل الفائز باللغة العربية ثم ترجمته إلى الإنجليزية ونشره.

وضمت القائمة القصيرة لهذا الفرع مجموعة شعرية واحدة هي “موجز أنباء الهواجس” للعراقي ياس السعيدي، وأربع مجموعات القصصية هي: “ما تبقي مني” للأردنية ريما إبراهيم حمود، و”غزة- نيويورك” للمصري عادل عبد العاطي الغنام، و”غرفة مغلقة ومعطف أسود” للمصري عزت مصطفى عبد العال، و”حيلة أخرى لأنثى الأخطبوط” للسوداني منيب مختار.

يرأس مجلس أمناء الجائزة السيد/ روجر ألن، وهو أكاديمي أمريكي متخصص في الأدب العربي وترجمته، ترجم العديد من الروايات العربية إلى الإنجليزية منها روايات لنجيب محفوظ وعبد الرحمن منيف وجبرا إبراهيم جبرا، وحصل في العام 2020م على جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي عن فئة الإنجاز مدى الحياة. ويضم مجلس أمناء الجائزة الكاتب والصحفي العُماني محمد اليحيائي، الذي نشر العديد من الروايات والمجاميع القصصية ومؤلفات في الإعلام والسياسة. ويضم المجلس أيضاً البريطانية السيدة/ سواد حسين، وهي مترجمة من العربية إلى الإنجليزية، حصلت ترجماتها على جوائز منظمة القلم الإنجليزي والجمعية البريطانية العُمانية وجائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية العربية، كما شاركت في تحكيم العديد من الجوائز الأدبية منها جائزة فلسطين للكتاب والجائزة الوطنية للترجمة بأمريكا لعام 2023م.

تحظى السيدة مارلين بوث، مترجمة رواية “ممر آمن” الحاصلة على جائزة الترجمة، بتقدير كبير في الأوساط الترجمية بفضل ترجماتها الناجحة لأكثر من عشرين رواية عربية إلى الإنجليزية، ومن بينها ترجمتها الأشهر لرواية “سيدات القمر” للكاتبة العُمانية جوخة الحارثي، وهي الترجمة التي حملت الحارثي للفوز بجائزة مان بوكر الدولية في العام 2019م، ترجمت بوث أيضاً رواية جوخة الحارثي “نارنجة” في العام 2022م، ومن بين ترجماتها الأخرى تبرز ترجمتها لكل من رواية “بنات الرياض” للكاتبة السعودية رجاء الصانع، وكتاب “الأغنية الدائرية” لنوال السعداوي، ورواية “أهل الهوى” لهدى بركات.

= =

مارلين بوث وجان دوست يحصلان على جائزة بيت الغشّام دار عرب للترجمة

قنّاص – متابعات ثقافية

المحرر المسؤول: زاهر السالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى