دارُ الشعرنصوص

حياة.. قصيدة لـِ زاهر السالمي

أنظرُ إلى العالَم من كوَّةِ مدفع/ الطَّريقةُ الوحيدةُ للرّؤيةِ بوضوح/ وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة

زاهر السالمي يكتب حياة …

أنظرُ إلى العالَم من كوَّةِ مدفعٍ

الطَّريقةُ الوحيدةُ للرّؤيةِ بوضوح

وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة …

العالمُ الواسعُ محشورٌ في ماءِ عينيّ .

وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة …

أفرغتُ فيهم حشدًا من رصاصاتِ الرَّحمةِ

كوَّمْتُ أجسادَهم أكياسَ رملٍ تقيني الطَّلقات

أَفرغتُ جَماجِمَهم، صنعتُ منها خَوْذة

ومن قلوبِهم مُولداتِ كهرباءَ تُنيرُ عتْمة المشهد ،

وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة …

جمعتُ دماءَهُمْ في برميلٍ تَحسّبا لِنَزْفٍ قادم

رفعتُ على قوائمِهِم المبتورةِ رايةً

اقتلعتُ عيونَهم ، ركَّبت منها مِنظارًا

أُرَاقِبُ به حركةَ الجبهة ،

ومن آذانِهمْ نَصبْتُ شَبكةَ رادار ،

أخيرًا ؛

وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة …

اقتعدتُ جثّة أَحدِهِم

حشوتُ نَفَسي بِلُفَافَةٍ

وانتظرتُ

طَيْشًا ما ..

في اللَّيلِ …

وأنا مُحاصرٌ في زاويةٍ ضيّقة

اكتشفتُ أنِّي غَفِلْتُ

عن نزْعِ أَلسنتِهم

واستعمالِها مسحوقَ بارود

ألسنتهم التي تسلّلتْ

إلى

المعسكرِ الآخر !

***

نص « حياة » من المجموعة الشعرية ( عبوة ناسفة ) لـِ زاهر السالمي ، دار شرقيات ، القاهرة ، 2007

زاهر السالمي؛ شاعر من عُمان، رئيس تحرير مجلة قنّاص الالكترونية .

خاص قنّاص – دار الشعر

المحرر المسؤول: زاهر السالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى