كتبتكَ مرة | زكية بلحساوية

الصورة: الشاعرة المغربية زكية بلحساوية

كتبتكَ مرة…

كديوان شعر قديم

أطوف بك في كل الميادين

كقبّرة .. تحمل صغارها على كفها

بقدرة حُبٍ ..

أطير.

هكذا قلتَ، ذات ليلة:

حين تنام النجوم،

تقع الجميلات في الأسرِ

كقربان لإله خفي.

وانتشيتَ ..

هكذا يحصل،

في كل ليلة

تهمس لي بكل أسرارك العظمى

كقبرة لا تموت كنتُ

كطفل وحيد كنتَ

تنام قليلاً لتصحو

وتكمل نحتك لي!

كحَبٍ لا يتورع ينمو

في كل فرصة كنتَ

وكامرأة لا تُرى كنتُ

وبقدرتك المريعة على القتل

صرعتني..

بقدرة حمامة على سرد حكاية،

وقدرة نملة على اقتفاء الأثر.

كنتَ نادرا .. كما كنتَ دائما

وكنتُ لك .. كما كنتُ دائما

وكان كلانا لنا ..

وكنا نسمو.. نحو السماء

نحو الغيم ..

ونرسم نرسم حتى الثَّمَلْ

ونحكي..

ما بقي من الليل ..

قصصا .. ننساها

في الصباح.

خاص مجلة قنآص

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى