مشاهد لا تشيخ في عقلي | هاني السالمي

لوحة عادل حسن كرمة | السودان

مشاهد لا تشيخ في عقلي..

أعمدة الإنارة الخشبية المتهالكة التي تحمل عشرات الأسلاك المتشابكة مهمتها صيد طائراتنا الورقية واستراحة رائعة للحمام المخيم المصاب باكتئاب من أقفاصه المركونة فوق القرميد… 

شتلات البندورة التي نبتت عند تجمع ماء المطبخ بجوار الحائط الخلفي، ننتظرها بفارغ الصبر لتنضج ثمارها ونصنع حفل عشاء خفيف…

العجوز التي تضع البيض الفارغ (القشرة كاملة) على أغصان الشجر لتطرد الحسد والأولاد من سرقة حبات الليمون… 

ساعة الحائط المعطلة ولم نقدر على خلعها من الحائط خوفاً من أمي لأنها تعلق عليها صورة جدي ومسبحتها الطويلة التي تقارب عدد حباتها أيام فصل الشتاء…

صديقي كان يركض بسرعة ويتلوى ولا يمكن لأحد أن يمكسه ولا يخسر أي لعبة بها ركض وجري… لكنه الوحيد الذي استطاع الجندي الروسي الضخم أن يمسكه بسرعة دون تعب ونحن فلتنا من الجنود… لكن يبدو كل الخبرات وقت الخوف لا تُغني بشيء…

كنا نخلغ الشوك عن لوح الصبر الأخضر الطري الصغير (البلابل) ونقطعه ثم نرش عليه ملحاً ونأكله… طعمه يشبه فاكهة الكيوي في هذا الزمان… كنا نشبه شراهة الصينين في أكل كل شيء وحتى كنا نأكل مؤخرات الدجاج (الزعزوع)…

المشاهد لا تشيخ لكن نحن نشيخ مع متلازمة الفقر المدقع… 

تأمل..

  1. الأشجار كانت بشراً تركض خلف الغيمة الوحيدة … لكن الله أشفق عليها ونثر لها الغيم في كل مكان… فوقفت الأشجار وحولت تعبها إلى ظل وثمار بألوان قوس قزح…
  2. كلمة الحمد لله سمكة جميلة في البحر فصادها فقير وأعجب بها فلم يأكلها… فعلقها امام البيت فكلما نطق باسمها زاد الحب في المكان… (الحمد لله).
  3. الابتسامة أيضا كانت مخلوقاً من زجاج مدفونة في الأرض فجاء سيل قوي فطفت على الماء… فجاء غبي ليكتشف ما هذا المخلوق فكسرها… فانتشرت قطع الزجاج في الأرض فصرنا نضحك بصوت عالي أمام المرآة… 
  4. القهوة سيدة سمراء لم تحظ بقبلة من أحد فحزنت كثيراً… فحولها ساحر ماكر إلى مذاق فصار الناس يقبلونها في الصباح والمساء ووقت الحزن والفرح فصارت سيدة الفصول الأربعة… 
  5. الشرفات في البيوت هي مساحة للحرية لصباح دافئ مع جريدة طازجة ساخنة لتقرأ نعي صديق لك غاب منذ عشرين عام إلى بلاد الثلج الأبيض… 

غزة، أكتوبر ٢٠٢١

خاص مجلة قنآص

هاني السالمي، روائي من فلسطين، قطاع غزة. صدر له: اليهودي الأعرج (رواية)، المسيحي الأخير (رواية)، ماسة (رواية)، الظّل يرقص معي (قصة للأطفال)، هذا الرصاص أحبه (رواية)، الجنة الثانية (رواية)، حين اختفى وجه هند (رواية للأطفال)، سر الرائحة (رواية للأطفال)، الندبة (رواية).

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى