تشكيل/فوتوغراف

صالح الشكيري.. الفنان العُماني الذي انتصرَ للحروفِ العربيةِ | علي الشوكي

صالح الشكيري.. الفنان العُماني الذي انتصرَ للحروفِ العربيةِ | علي الشوكي

في البدءِ كانتْ الكلمةُ وفي الفنِ الأصل هوَ اللونُ الذي يشكلُ مساحاتِ الفراغِ على اللوحةِ البيضاءِ. وما بينَ الكلمةِ التي تتكونُ منْ الحروفِ واللونِ الذي يصوغُ بهِ الفنانُ الأفكارَ والخيالات التي تتحولُ إلى عملٍ فنيٍ كانتْ قراءتنا للفنانِ العمانيِ صالحُ الشكيري صاحبَ الإبداعِ في مجالِ تشكيلِ الحروفِ أوْ ما يطلقُ عليهِ “الحروفية”. بداياتٌ الشكيري خرجَ الشكيري منْ سلطنةِ عمانَ، بيئتهِ…
عادل خزام ومحمد كاظم «والضوء بينهما» في المجمع الثقافي بأبوظبي.. نصوص صوفية مخدوشة بظلال الزوايا البيضاء | شاكر نوري

عادل خزام ومحمد كاظم «والضوء بينهما» في المجمع الثقافي بأبوظبي.. نصوص صوفية مخدوشة بظلال الزوايا البيضاء | شاكر نوري

شاعر وفنان يمزجان رؤيتهما لتكوين بعد ثالث للقصيدة واللوحة إنها المرة الأولى التي تقدم فيها الإمارات تجربتين ناضجتين في مكان واحد جمع بينهما الشعر والفن التشكيلي، في مشروع لاثنين من أبرز أسماء أبنائها على المستوى العربي والعالمي. ففي المعرض الذي يحمل اسم (والضوء بينهما) يمكن للمشاهد الذي يزور المجمع الثقافي في ابوظبي، أن يتعرف على تجربة نوعية فريدة من نوعها…
ما يدين به الفن اليوم لبول سيزان | عزالدين بوركة

ما يدين به الفن اليوم لبول سيزان | عزالدين بوركة

«إن سيزان عظيم سواءً في قلة براعته أو في عبقريته»  – بيكاسو – سيزان والتكعيبية تدين العديد من تيارات الفن في القرن العشرين، إن لم تكن جلها، بالكثير لبول سيزان (1839-1906). هذا العبقري الذي عانت تجربته، في بداياتها، من التجاهل. قبل أن يُنصفه الزمن والتاريخ. إنه بالنسبة للكثيرين مكتشف أرض الذهب الأسطورية، الأرض المفقودة، إنه ذلك البحار المغامر الذي قاد…
زخارف الرّيزين الدمشقي | ريام الحاج

زخارف الرّيزين الدمشقي | ريام الحاج

تتَّسِمُ الفنون بالتَّجدُّد المُستمرّ، والانفتاح على إمكانات جديدة على مرّ العُصور، ومن بين هذهِ الفنون ينطوي (فنّ الزَّخارف) منذُ أقدم الأزمنة، حتّى وقتنا الحاضر، على قُدراتٍ وطاقاتٍ كبيرة وخلّاقة، تفتحُ الباب، باستمرارٍ، لتجارِب لا تخلو من الإضافة. ويُعرَّفُ فنُّ الزَّخارفِ بأنَّهُ: “أحدُ علوم الفُنون التي تهدفُ إلى البَحث في فلسفة النِّسبة والتَّناسُب والتَّجريد والكُتلة والفراغ والتَّكوين والخطّ واللَّون”[1].    حولَ…
ستار كاووش: البورتريه والتلاعب اللوني | خضير الزيدي

ستار كاووش: البورتريه والتلاعب اللوني | خضير الزيدي

يكثّف الفنان ستار كاووش من أعمال البورتريه ليستخرج مع الصورة الشخصية ما تملي عليه مخيلته من جوانب تحافظ على فرادة بحثه الجمالي في طريقة زاخرة ومليئة بالزخرفة، كأنه بذلك يحول الوجه وملامحه إلى طاقة ذات نضارة في بنائية تساري رؤيته الخاصة مع كل شخص، في مثل هذه الممارسة يستدعي كاووش ايقاعاً متفرداً له مركزية وبنيات تصويرية معتمدة على خطوط مستقيمة…
ذاكرة الفوتوغراف | سامر إسماعيل

ذاكرة الفوتوغراف | سامر إسماعيل

تطور الفوتوغراف أخرج الفن التشكيلي من ركود الكلاسيكية إلى الانطباعية ربما يكون حديثي عن الفوتوغراف مشوباً بالتجربة الذاتية، فقد امتهنت الفوتوغراف منذ أيام الأبيض والأسود، ليس كمصورٍ فقط، وإنما كمختبريٍ أيضاً، بدءاَ من التحميض وانتهاء بمعالجة الصورة وصولاً إلى عملية الطباعة. تعرفت وخبرت تقنيات خاصة في زمن  الأبيض والأسود الذي كان يتمتع بجماليات خاصة سواء في مرحلته المخبرية أو في…
المزادات وخروج التفرّد الذكوري من المذاق الفني | ترجمة نور نصرة

المزادات وخروج التفرّد الذكوري من المذاق الفني | ترجمة نور نصرة

مقال سكوت ريبورن؛ نيويورك تايمز دفع المعرض الوطني في لندن ما يقارب 4.8 مليون دولار ثمناً لعمل فني يعود لرسامة من القرن السابع عشر، في الوقت الذي استبعدت فيه أعمال رسّامين ذكور من القرن التاسع عشر. على ما يبدو أن الذوق الفني في طور التغيّر، فعمليات اقتناء الأعمال الفنيّة التي يسعى جامعو الأعمال الفنيّة وأصحاب المتاحف العامة للحصول على ملكيتها…
الفن الفوتوغرافي العراقي: الصورة والوقائع الحياتية | خضير الزيدي

الفن الفوتوغرافي العراقي: الصورة والوقائع الحياتية | خضير الزيدي

تطبيقات في الفن الفوتوغرافي (كل مشهد لا يريك الكثرة في العين الواحدة لا يعول عليه).. ابن عربي لم تكن مقولة رولان بارت (نحن نحيا حياة الصورة) بعيدة عن إشارتها الثقافية والاجتماعية التي تظهر حقائق الحياة بواقع تبتعد فيه الألفة وتسوده الغرابة ولم تجلب معها قواعد التأويل وسعة الخيال إنما انطوت مقولته على بساطة في الكلام وتعريف لحقيقة الصورة والاتصال الذي…
فن “الكوميكس”: حوار مع عمرو عكاشة | شريف الشافعي

فن “الكوميكس”: حوار مع عمرو عكاشة | شريف الشافعي

واكبتْ رسومه الجريئة نبضَ الجماهير وتفاعلتْ مع الثورات العربية عندما انطلق فن “الكوميكس” في مصر بقوة، منذ قرابة عشر سنوات، كأحد فنون السخرية والانتقاد والتمرد على نحو فني، فإنه كان ثمرة لحقلين فنيين إبداعيين أساسيين؛ الأول: هو حقل السرد القصصي والروائي، والثاني: هو حقل رسوم الكاريكاتير. التقت رغبة كتّاب الحكاية، الباحثين عن فضاء أرحب من أدب الكلمات، مع رغبة رسّامي…
الروح الداخلية للعناصر وحدسية الأشكال | الفنان فاخر محمد
حاوره: خضير الزيدي

الروح الداخلية للعناصر وحدسية الأشكال | الفنان فاخر محمد
حاوره: خضير الزيدي

أكثر من أربعين عاما مضت على تمسك الفنان فاخر محمد في خِيار الفن كبديل عن المأساة والألم المتكرر فكأنه بهذا التوجه يريد للإنسان أن يصارع كل جوانب القبح بروح وثَّابة عبر اللوحة وجمالها الخلاب، ومثل كل مرة أتحاور معه أجده متمسكاً بإنشاء عمل أكثر احتفاء بالحياة مما يفرض على من يشاهد أعماله نوعاً من تأمل مساحة الجمال والحقيقة المفقودة ولكن…
زر الذهاب إلى الأعلى