قناص الصورة | زياد دحلان حاوره: هاني السالمي


عندما يحمل المصور الفلسطيني زياد دخلان الكاميرا كأنه يحمل بندقية صيد يجوب بها الشوارع، ويصادق البحر وأمواجه وشباكه وغروبه. يقف دقائق في ثبات عسكري حتى يلتقط تلك الصورة. تجد زياد في كل مكان، قد تجده على الرصيف يشرب القهوة واليد الأخرى على زناد الكاميرا جاهزة لتلتقط الصورة.

وحين تُقَلب صوره يمكننك معرفة حقيقة الأشياء المخفية أكثر من الواقع، ففيها متعة وحياة ووجع لا يمكنني أن أراه في أي شيء آخر. حين يصطاد زياد الصور فأنه يكتب قصة، بل رواية منحوتة على ملامح من صَوَّرهم.

IMG-20211028-WA0006_edited.jpg
qannaass.com
IMG-20211028-WA0008_edited_edited.jpg
qannaass.com

يقول عن موهبة التصوير، لا توجد موهبة أجمل منها، كأنه اكتمال القمر في السماء، فيمكنني أن أرى الجمال من بين صناديق القمامة، وأن أستخرج نقاء القلب من ملامح الحرب. بواسطة التصوير فقط يمكنك تحويل كل البشاعة إلى جمال، التصوير ليس مهنة عادية، بل أنه عشق ومحبة إلى نهاية عمري. وسوف أظل أصور كل الأشياء التي حولي لكي أعبر عن حبي لهذا الجمال في سطوعه أو بشاعته. التصوير ليس فقط تصوير أشخاص، بل يمكن أن يكون تصوير أماكن جميلة ولحظات رائعة، وحيوانات أليفة صغيرة، وأيضاً يمكن أن يكون التصوير هو تصوير الباعة المتجولين وخجل النساء وبراءة الأطفال. لا أستطيع أن أعبر عن عطفي وحناني إلا من خلال اقتباس الصور، فعندما ألتقط الصور في الأماكن التي أحبها أشعر أنني أحتضن هذه الأماكن.

IMG-20211028-WA0000_edited.jpg
qannaass.com
IMG-20211028-WA0005_edited.jpg
qannaass.com

عندما سألناه عن أنواع عدسات الكاميرا التي يفضل استخدامها، جاوبنا: أفضل استخدام العدسات الثابتة في البعد البؤري لتصوير البورتريه (الأشخاص) مثل 50ملم 85ملم 35ملم وأيضا عدسة 200-70ملم. وفى حالة تصوير الطبيعة والمناظر الخلابة أفضل استخدام العدسات الواسعة كعدسة 35-16ملم وعدسة 10_20 وعدسة 18ملم وعدسة 24_105. كما يجب رفع سرعة الغالق (The Shutter) أكثر من 1/200 في حال تصوير أجسام متحركة وذلك حسب سرعة وحركة الجسم كالطير وحركة السيارات والقطارات فربما يصل الغالق إلى 1-1000 أو أكثر.

IMG-20211028-WA0003_edited.jpg
qannaass.com
IMG-20211028-WA0001_edited.jpg
qannaass.com

أنصح هواة ومحبي التصوير استخدام كاميرات الكروب فريم فهي رخيصة الثمن واحترافية مثل كاميرا Canon500D و 600D و 700D و 70D و 80D و 90D، حيث تصل جودة الصورة 18-20-24 ميجا بكسل (Mg pixels). كما أنصحهم بتعزيز الثقافة البصرية من خلال مشاهدة صور وفيديوهات وأفلام متنوعة للتركيز على قواعد وعناصر تكوين الصورة عبر مواقع خاصة بالصور والتصميم مثل موقع Px500 وموقع Shutterstock.

إن التصوير عند زياد من مهامه الأولى في كل يوم، فهي حالة عشق يمارسها مع الكاميرا وكل خوفه أن يقع فريسة حب وعشق من يصورهم. زياد هو مَثَلٌ لمن يحمل الكاميرا لتوثيق مناطق الجمال والألم فيما حوله من كل ثابت ومتحرك. الصورة عنده كأنه فلاح يزرع وردة, وعندما يلتقط تلك الصورة، يكتب تاريخاً لكل صاحب صورة ومكان وحالة.

خاص مجلة قنآص

download_edited.jpg

زياد دحلان من مواليد مخيم قطاع غزة، خريج جامعة الأقصى إعلام تخصص إذاعة وتلفزيون 2004 ويعمل مدرب قسم التصوير والمونتاج الحكومي، عمل مصور ومخرج في قناة المنتدى الفضائية 2009. عمل مساعد مخرج لمده عام لأكثر من 30 برنامَج مُنَوّع فى تلفزيون فلسطين. وشارك وأشرف على العديد من معارض فنية فوتوغرافية محلية وأوروبية (qannaass.com)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى