متابعات ثقافية

معرض تشكيلي.. صرخة فن لأجلك غزه: النادي الثقافي، مسقط

بقلم سماء عيسى

معرض تشكيلي.. صرخة فن لأجلك غزه: صالة رواق الفنون، النادي الثقافي، مسقط

قدم التشكيليون العمانيون بمختلف أطيافهم، تفاعلا متميزا مح الأحداث الجارية في غزة بفلسطين، والشاهدة على بربرية النظام الصهيوني بإسرائيل.

بلغ عدد الأعمال المقدمة ستين لوحة تتوسطها منحوتة لطفلة ميتة ملفوفة بعلم فلسطين، محاطة في نومتها الأبدية بأحذية أطفال متناثرة، هي الأكثر دقة في التعبير عن حجم المأساة، نظرا لارتباطها بالصمت الذي يقود إلى الموت النهائي للإنسان.

لوحات المعرض الستين جاءت من مدارس مختلفة، وقدمها تشكيليون جدد، لذلك غلب عليها الطابع العفوي الصادق في التعبير التشكيلي. يلاحظ أهمية الموروث الديني في تشكيل رؤيا الجيل الجديد من الفنانين، حيث قدم المسجد الأقصى كرمز للنصر النهائي، وغلب على معظم اللوحات التأكيد على بلوغ النصر والتحرير. المسجد الأقصى رسم محاطا بالغترة الفلسطينية تارة، وملفوفا بعلم فلسطين في لوحات أخرى، ثيمة الطفولة حظيت هي الأخرى بحيز واسع من اللوحات، الأطفال المأساويون الذين استقى الفنانون تجسيدهم المرئي من مشاهداتهم ومتابعاتهم للأخبار المصورة، التي حملت إليهم حجم الحقد الصهيوني على الأطفال الفلسطينيين، عادت إلى الذاكرة أيضا خريطة فلسطين الكبرى، في عدد من اللوحات، لتؤكد للمشاهد تعاطف الفنانين مع ضرورة تحرير فلسطين كاملة وإعادة الأرض المغتصبة إلى سكانها الأصليين. تتجاور في كل ذلك وجوه الفدائيين ملثمين بالغترة الفلسطينية، في لوحات متعددة، كما ترافق عدد من اللوحات سور من القرآن الكريم تبشر بالنصر على الأعداء، وتدعو إلى وحدة الفصائل الفلسطينية مثل (واعتصموا بحبل الله جميعا)، و(نصر من الله وفتح قريب).

معرض تشكيلي.. صرخة فن
عمل تركيبي: أشلاء بشرية مطوية في كيس أبيض تتناثر به بقع الدم، وأيضا يد مقطوعة لطفل ميت

حجم المأساة قدم ألوانًا صارخة كلون الدم وانتشار اللون الأسود دلالة الحداد. ولا يلاحظ انتشار ألوان الصمت الفجائعي الصامت كألوان الرماد والبياض، الا في لوحات قليلة قدمت تجارب متميزة لأسماء مثل أدهم الفارسي ويوسف بهادر، ذلك دون أن ننسى الإحتفاء بعمل تركيبي يتمتع بروح طفولية عذبة، عرض منفردا على طاولة اتخذت زاوية مستقلة، تقدم أشلاء بشرية مطوية في كيس أبيض تتناثر به بقع الدم، وأيضا يد مقطوعة لطفل ميت، ما يلفت النظر في هذا العمل انتباه الفنان لإنسانية التجربة الفلسطينية، دون حصرها في حيز الصراع الإسلامي اليهودي مثلما تحاول الخداع به أجهزة الإعلام الرسمية الغربية. كتب الفنان ورقة أرفقها مع عمله: This is not an Islamic issue, It is a human issue.

***

معرض تشكيلي.. صرخة فن لأجلك غزه: صالة رواق الفنون، النادي الثقافي، مسقط؛ بقلم سماء عيسى

الشاعر العُماني سماء عيسى

قنّاص – زجل الحمام

المحرر المسؤول: زاهر السالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى