عُمان في عيدها الثاني والخمسين عُمان في عيدها الثاني والخمسين

معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

 بقلم: حسن بن محمد

افتتح معرض الرياض الدولي للكتاب بتاريخ 29 سبتمبر واستمر إلى 8 أكتوبر تحت شعار “فصول الثقافة”، وذلك تحت إشراف هيئة الأدب والنشر والترجمة التابعة لوزارة الثقافة السعودية والتي تعمل على تعزيز مكتسبات ومكانة معرض الرياض الدولي للكتاب على خارطة معارض الكتب الإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى العمل على مواكبة رؤية المملكة 2030 المعززة والمحفزة لصناعة الثقافة باعتبارها من مقومات كل مشروع حضاري.

في دورة هذا العام حلّت تونس ضيف شرف على المعرض، وهذا الاختيار جاء في إطار الجهود المشتركة بين البلدين، وذلك لتعزيز التعاون في المجال الثقافي وحرصاً على مزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين.

تونس ضيف المعرض لهذا العام | bookfairs.moc.gov.sa

نظم لقاء حول الرواية التونسية إلى جانب إقامة العديد من الأمسيات الشعرية، وذلك تحت إشراف مختصين من أكاديميين وأدباء وشعراء ونقاد خلال فعاليات المعرض، كما تم تقديم ندوة حول قضايا الترجمة، إلى جانب لقاء حول تجربة مسرح تونس المعاصر وندوة أخرى بعنوان “مائة سنة سينما في تونس”.

وسجلت تونس حضورها أيضاً بفقرات مستقلة ضمن البرنامج العام للمعرض، ومنها ندوة “الفكر التنويري التونسي وأثره في الثقافة العربية” ولقاء عن “التراث والثقافة والتنمية المستدامة” وآخر عن “التراث الثقافي غير المادي” وعن “التراث الثقافي المغمور بالمياه”.

في إطار فعاليات الصالون الثقافي التونسي نظمت جلسة حوارية تحت عنوان “النساء مبدعات ومنتجات للمعرفة”، إلى جانب ندوة حول “الكتاب في زمن الرقمنة”، وكذلك قُدّمّ كتاب “أنطولوجيا الشعر السعودي المعاصر” للكاتب معز ماجد.

كما أُقيم عدد من العروض الموسيقية والحفلات المتنوعة والتي شدت الزوار وأكملت التجربة الترفيهية لزيارتهم الرياض، وذلك بحضور عدد من الفنانين و أبرزهم من تونس ضيف شرف هذه الدورة، حيث بدأت سلسلة الحفلات مع الموسيقار زياد غرسة و الفنان صابر الرباعي بالإضافة الى الفنانة السعودية الصاعدة أروى، وغيرها من العروض الفنية المتنوعة.

يعتبر هذا المعرض الحدث الثقافي الأبرز في المملكة وخارجها بوصفه أحد أهم معارض الكتاب في العالم العربي من حيث برامجه الثقافية المتنوعة وورش العمل التي ينظمها في مختلف المجالات والمنصات الحوارية التفاعلية والأمسيات الشعرية والندوات الثقافية والفنية بالإضافة الى الأنشطة المخصصة للأطفال.

وتميز معرض الرياض بالمشاركة الواسعة لأبرز دور النشر العربية والعالمية فضلاً عن مشاركة العديد من الكتاب والمؤلفين والمثقفين من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالَم، إلى جانب حضور عدد كبير من الزوار.

يذكر أن هيئة الأدب والنشر والترجمة نظمت في السنة الماضية الدورة الأولى لمعرض الرياض الدولى للكتاب، وذلك تحت إشراف وزارة الثقافة، ولقد شهد مشاركة أكثر من ألف دار نشر تنتمي لنحو ثمان وعشرين دولة.

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى