عُمان في عيدها الثاني والخمسين عُمان في عيدها الثاني والخمسين

«الآن مات أبي».. مجموعة شِعريّة لـِ وفائي ليلا مترجمة إلى اللغة السويدية

عن دار Smockadoll في السويد؛ صدر حديثاً باللغة السويدية كتاب بعنوان “الآن مات أبي” للشاعر السوري وفائي ليلا. حيثُ قام بترجمة القصائد عن العربية الشاعر والمترجم العراقي جاسم محمد.

الكتاب، الذي جاء في 73 صفحة، يعالج ثيمة الأب، متناولاً المجتمع الأبوي والاستبداد بشكل عام.

من أجواء القصائد نقرأ:

(وكان أبي

يشبه نجمًا سينمائيًا فاتناً

يفضل أفلام الكاوبوي

التي يرمي فيها “كلينت ايستود” طلقاته التي لا تخطئ

أبي الذي تخفف من حِملنا الثقيل

وأنقذ نفسه، وحسب

اقتنى بحماس مريب

كلابًا وطيورًا ونباتات

وأسلحة

كان يضعها نصب أعيننا

وأنتيكا مهترئة علقها أعلى جدران عُرينا

يغط في تأملاته الصباحية

يدخن بعمق حياتنا التي التهمها بشراهة بالغة

هو…

الذي عاش كنجم فاتن

وأردى كلّ الفتيات الرائعات اللاتي فُتنّ به

وحين فكر أن يهدي أمي شيئًا

على سبيل الذكرى

اشترى لها قبرًا جواره

تحتله

بعد أن يموت).

وفائي ليلا: شاعر سوري مقيم في السويد، من مواليد حي ركن الدين بدمشق سنة ١٩٦٤، درس الفلسفة في جامعة دمشق.

لديه عشر مجموعات شعرية؛ الأولى صدرت في بيروت سنة ١٩٩٦، فيما الأخيرة صدرت في الكويت عن دار مرايا بعنوان “قامة قصيرة لمعطف طويل”.

وفائي ليلا | qannaass.com

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى