عُمان في عيدها الثاني والخمسين عُمان في عيدها الثاني والخمسين

الطبعة الثانية من كتاب الأكاديمي البريطاني رونان ماكدونالد «موت الناقد»

صدر حديثاً عن منشورات المتوسط في إيطاليا، الطبعة الثانية لكتاب الأكاديمي البريطاني رونان ماكدونالد: “موت الناقد”، وبترجمة الناقد الأردني فخري صالح.

تقوم الفكرة المركزية لهذا الكتاب على مقولة بسيطة، هي أن دور النَّقْد الأكاديمي القائم على حُكم القيمة قد تراجع، وتضاءل تأثيره، وضعفت صلته بجمهرة القُرَّاء، في ظلِّ مَدِّ النَّقْد الثَّقافيِّ الذي يتصدَّر المشهد النَّقْدِيَّ في المؤسَّسة الأكاديمية البريطانية، وكذلك الأمريكية. ويبني الأكاديمي البريطاني رونان ماكدونالد على هذا التَّصوُّر إعلانَهُ المُدوِّي عن «موت الناقد» والعمل الجاري على حفل تأبينه، في إشارة رمزية دالَّة على فقدان الناقد الأكاديمي، وكذلك الصّحفيّ، مكانتهما ودورهما في الثقافة الأنجلوساكسونية خلال العقود الأربعة أو الخمسة الأخيرة؛ وبالتحديد بعد الثورة الطُّلَّابية في أوروبا عام 1968 وصعود التَّيَّارات المعادية للسلطة، والكارهة لها، في المجتمع الشَّابِّ الداعي إلى التَّحرُّر من أشكال السلطة جميعها، بما فيها سلطة الناقد الأكاديمي، المعلِّم، الذي يُلقي وجهة نظره حول الآداب والفنون من علٍ، وكأن كلمته هي الفصل، مُنهياً كلَّ حوار وجدل وآراء فرديَّة غير عالمة في النقاش الذي يدور حول النصوص.

رونان ماكدونالد Ronan McDonald: أكاديمي بريطاني. تخرَّج في جامعة ريدنغ Reading. عمل أستاذاً في جامعة نيو ساوث ويلز بسيدني في أستراليا، ومديراً لمركز الدراسات الإيرلندية في الجامعة نفسها. وهو يعمل الآن أستاذاً للدراسات الإيرلندية في جامعة ميلبورن بأستراليا. من كُتُبه: التراجيديا والأدب الإيرلندي: سينغ، أوكيسي، بيكيت Tragedy and Irish Literature: Synge, O’Casey, Beckett (لندن، 2002)، وصمويل بيكيت: مقدّمة (2007)، وموت الناقد The Death of the Critic (لندن، 2007)، وقِيَم الدراسات الأدبية The Values of Literary Studies (2015).

فخري صالح: ناقد بارز في مجال الأدب العربي المعاصر. درس الأدب الإنكليزي والفلسفة في جامعة الأردن. له الكثير من الكتب بين النقد والترجمة، وحاز على جائزة فلسطين للنَّقْد الأدبي 1997، وجائزة غالب هلسا 2003، وجائزة أفضل كتاب مترجم (جامعة فيلادلفيا – الأردن 2013).

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى