الطبعة الخامسة من مهرجان ميزوبوتاميا الثقافي في مدينة لاهاي

الصورة: ملصق المهرجان

الدورة الخامسة للمهرجان تحمل اسم الشاعر الكبير مظفر النواب

تنطلق فعاليات الطبعة الخامسة من مهرجان ميزوبوتاميا الثقافي في مدينة لاهاي الهولندية في 25 و26 من يونيو الحالي بعرض فيلم “شجرة الجوز” للمخرج محمد حسين مهدويان، الذي يروي قصة قصف مدينة سردشت الإيرانية بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام العراقي السابق عام ١٩٨٧.
فعاليات مهرجان هذا العام متنوعة، إذ سيشهد معرضًا للكتاب العربي بالإضافة إلى حفل موسيقي تحييه فرقة وِرْد العشق بقيادة المبدع كوروش تيمور زاده، كما وجه دعوات للشعراء العرب ومختلف دول العالم ومن ضمنها هولندا.

المهرجان الذي كرس نفسه في السنوات الأخيرة كأحد أبرز المهرجانات الثقافية للجاليات المشرقية في أوربا، يستضيف هذا العام شعراء وروائيين وفنانيين تشكيليين وموسيقيين من عدة بلدان من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وصرح مدير المهرجان، محمد الأمين الكرخي: “أكملت اللجنة المنظمة للمهرجان جميع استعداداتها، وهيأت جميع السُبل الكفيلة لإنجاحه في دورته الخامسة والتي تحمل اسم الشاعر الكبير مظفر النواب، والتي تشهد برنامجاً يضم الكثير من الفعاليات بجانب الشعر والرسم والسينما وورش كتابة النص للأطفال، فضلًا عن مشاركة دور النشر عبر معرض الكتاب”.
وأضاف الكرخي: “دورة هذا العام تسلط الضوء على الأصوات الشعرية الجديد في أمريكا اللاتينية ويشارك فيها الشعراء من دول الأرجنتين، بيرو، المكسيك، أورغواي. كما يهدف إلى إطلاع الجمهور الهولندي على أدب الشرق والجوانب الثقافية لتلك الشعوب والتركيز على الحوار بين الثقافات الهولندية والثقافات الأخرى.
ونوه الكرخي إلى أن “المهرجان بصدد الإعلان عن طباعة كتاب “زخات بنفسجية في لازورد البحر”، التي تُشَكِّلُ منتخبات من الشعر الهولندي في القرن التاسع عشر، مترجماً إلى اللغة العربية وبدعم من مؤسسة لترفونس، ليتيح للقارئ العربي فرصة الاطلاع على الـدب الهولندي والشعر الهولندي تحديداً”.

سيشهد المعرض، الذي يقام للمرة الثانية، توقيع عدد من الشعراء العرب والأجانب إصداراتهم الحديثة منهم العماني زاهر الغافري والسويسري برونو ميرسيه والعراقي عدنان الصائغ ، فيما تحتفي دار نشر أبجد وبالتعاون مع مؤسسة المهرجان بصدور مائة كتاب للشاعر والباحث العراقي الدكتور خزعل الماجدي.
في الرواية يحضر كل من الروائي الجزائري واسيني الأعرج في حوار مفتوح مع الجمهور، ويوقع الروائي العراقي محمد حيّاوي روايته الأخيرة رواية “سفرٌ وحشيّ”، فيما تقرأ الروائية المصرية انتصار عبد المنعم نصوصا من أعمالها الروائية والقصصية.
على غرار الدورات الماضية يتضمن المهرجان قراءات شعرية تنتمي إلى فضاءات جغرافية مختلفة، في دورة هذا العام يشارك أحد أهم رموز الحداثة الشعرية في هولندا آريين داينكر،، فيما يقرأ الشاعر الإيراني سيد علي صالحي بعضا من قصائده عبر تسجيل بالفيديو، من أميركا اللاتينية يحضر كل من خوان كارلوس تاخيس ورامون هانتيس من الأوروغواي وكارين ميفانو من بيرو.
من شعراء هذه الدورة أيضاً عبد الرزاق الربيعي وبدر السويطي وهلال كوتا وحسين نهابة من العراق، خالد الريسوني من المغرب، جمانة الطراونة من الأردن، وكل من بيدرو انريكز وايدا كوستا من اسبانيا.

في معرض “للفن لا للحرب” يعرض المهرجان لوحات لكل من العراقي صفاء سالم اسكندر والإيراني نيما خدايار، يرصد خدايار وجوه وأجساد الأشخاص بحثًا عن شيء آخر يلبي حاجة الإنسان إلى الكمال، بينما يحاول اسكندر ابتكار أشكال فنية جديدة وإعطاء التفاصيل بريقًا مزدوجًا كبديل للحياة اليومية التي استنزفتها الحروب والصراعات الداخلية.
في العروض الموسيقية التي تمت برمجتها لدورة هذا العام تحضر الموسيقى الإيرانية التقليدية عبر أحد أهم الأصوات الغنائية في المشهد الفني الإيراني تيمور كوروش زاده برفقة فرقته وِرْدُ العشق .حيث سيكون لجمهور المهرجان موعد مع الموسيقى الكردية والنصوص الصوفية الفارسية والكردية. في اليوم الثاني من المهرجان تقدم فرقة ديار بقيادة الملحن والمغني وعازف العود نورس التقي عرضا يمازج بين الموسيقى العربية بالموسيقى الغربية. وقد قام الملحن وعازف الكمان Oene van Geel بترتيب عدة مقطوعات ألفها خصيصا للفرقة في مواضيع الحب والحرية.

من دور النشر العارضة في المهرجان: أبجد من العراق، دار خطوط وظلال من الأردن، دار الدروايش من ألمانيا، دار نشر صفحات من سوريا- السويد، دار نشر لازورد من هولندا، دار نشر كريسطال من المغرب، بيت الكتاب السومري من العراق، مكتبة بن رشد من المانيا ومكتبة كشكول من هولندا. يقام المهرجان بدعم من بلدية مدينة لاهاي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى