تتويج الشاعر المغربي محمد بنطلحة بجائزة ميهاي إيمينيسكو العالمية للشعر

ساهم محمد بنطلحة في تأسيس بيت الشعر المغربي

تم بمدينة كرايوفا الرومانية بمتحف الفنون تتويج الشاعر المغربي محمد بنطلحة، أحد أهم الأصوات الشعرية المعاصرة بالمغرب، بجائزة ميهاي إيمينيسكو العالمية للشعر لعام 2022، وقد تسلم الشاعر الجائزة خلال الحفل الذي نظمته أكاديمية ميهاي إيمينيسكو العالمية، على هامش فعاليات مهرجان كرايوفا الدولي للشعر المنظم ما بين 17 و22 يونيو/ حزيران 2022، وقد حضر هذا الحفل عدد كبير من الشعراء من 20 بلدا من كل أنحاء المعمور، من إيطاليا وفرنسا وتركيا واليونان وماسيدونيا و كولومبيا والولايات المتحدة الأمريكية وأذربيجان وإيران وكازاخستان والسينغال وألبانيا وصربيا وكوسوفو ومن رومانيا، قدموا جميعهم عبارات التهاني للشاعر… وقد منح الشاعر بالإضافة إلى ذلك العضوية الشرفية في المهرجان العالمي ميهاي إيمينيسكو للشعر الذي ينظم سنويا بكرايوفا، والمدالية الذهبية التي تحمل اسم الشاعر الروماني الكبير؛

وقد بررت اللجنة التي منحته الجائزة بأنها تحتفي بشعريته نظرا للسلطة التي تحتويها كلماته، ونظرا لقدرتها الشفيفة على تحويل اللغة إلى عالم من الصور الشعرية، أما الميدالية الذهبية فقد كانت من أجل استحقاقاته في مختلف أنشطته الثقافية وطنيا وعالميا…

ومحمد بنطلحة (من مواليد فاس سنة 1950) وهو أحد الأسماء الشعرية المتميزة من الجيل السبعيني في المغرب، التي استطاعت أن تطور تجاربها بشكل مفارق ضمن التجارب الرائدة في الشعرية العربية، نظرا لفرادة صوته الشعري وإضافاته المميزة على مستوى الكتابة الشعرية، وخلقه لرموز وأقنعة تجليها الذات باعتبارها محور كل قول شعري، وهي تحرر اللغة من قيود الخطاب السياسي ومن آثاره الإيديولوجية، متجاوزا بذلك تجربة الجيل السابق عليه، جيل الستينات، الذي احتفى بالسياسي والإيديولوجي…

بل إن قصائد محمد بنطلحة استطاعت أن تخلق لنفسها أفقا متميزا ضمن التجارب الشعرية العربية، مواكبة ومتجاوزة لشعريات عديدة، محتفظا لنفسه بعمق رؤيوي قلما نجده حتى عند شعراء جيله، لأنه استطاع أن يطوع اللغة وأن يشتغل عليها بشكل جد متفرد…

وقد ساهم محمد بنطلحة ضمن مجموعة صغيرة في تأسيس بيت الشعر في المغرب، كما تحمل من قبل عدة مسؤوليات في اتحاد كتاب المغرب ضمن المكتب المركزي للاتحاد أو ضمن الفروع التابعة له، كما أنه عضو فاعل ضمن الشبكة الجامعية الأورو متوسطية للشعر بستراسبورغ في فرنسا…

استحقت مسارات قصيدته التتويج بأكثر من جائزة إذ نال سنة 2015 جائزة الأركانة العالمية للشعر، وهي أهم جائزة في المغرب تحتفي بالشعر والشعراء في العالم، كما نال جائزة فاس العالمية للكتاب… ومن أهم أعماله الشعرية الصادرة حتى الآن: “نشيد البجع”، “غيمة أو حجر”، “سدوم”، “بعكس الماء”، “قليلا أكثر”، “أخسر السماء وأربح الأرض”، و”كذئب منفرد”، وسيصدر له قريبا “سأنتظر أن يتنفس البرنز”، وله أعمال أخرى في السيرة والدراسة والبحث الأكاديمي.

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى