دارُ الشعرنصوص

قصائد من ديوان «كلمة أكبر من بيت» لِـ عبّاس بيضون

الديوان صادر عن دار نوفل/ هاشيت أنطوان في بيروت 2022

قصائد من ديوان «كلمة أكبر من بيت» لِـ عبّاس بيضون، الصادر عن دار نوفل/ هاشيت أنطوان في بيروت 2022

أغنيةٌ للنوم

كان يمكن أن يكونَ هذا هو النوم

ذلك يعني أن أطبَعَ صورتي

على أواخر الليل

أفهمُ أنّ ذلك لن يكونَ دائمًا في الإمكان

يحتاجُ الأمرُ إلى سقطةٍ على الأقلّ

لكنّي لا أزالُ أطفو

أحيانًا يأتيني نشيدٌ من تحت

إنّه حلمٌ خادعٌ

يمكن أيضًا أن تغنّيَ لي عيناي

أن أنشرَ مِن حولي نِثارًا مِن نُعاسٍ

ودقائقَ كسولةً

يمكنُ أن يرفعَني شيءٌ إلى السقف

أعلى بقليلٍ من الحافة

حيث لا أقوى على الحراكِ فوق بساطٍ ممدود.

***

أمثولةٌ للنسيان

أحيانًا أفكّر أنّ شيئًا ما يحدث

كلَّ مرّةٍ أنسى

ثمّة إنشاءاتٌ للنسيان

لكنْ من الصعب أن أدخل

إذ ما الفائدةُ أن تكونَ حياتي خلفي

أو أن يكونَ كلُّ شيءٍ آثارَ أقدام

ما الفائدةُ في أن أمنحَها اسمي

وأن أقضيَ القليلَ الباقي

في العودة إلى الوراء

أو أصدّقَ أنّ هذا الهديرَ بلا معالم

قد مرّ فيه إنسان

حيث لا أقوى على الحراكِ فوق بساطٍ ممدود

عليّ أن ألتقيَ بالحنين

وأن يكونَ ذلك سهلًا ورخيصًا أو بلا سِعر.

***

شهقةٌ وسْطَ حلمٍ سريع

ثمّة وقتٌ وراء الباب

النهارُ الذي ذبل لم ينته

ولم يخرج من الغرفة

القمصانُ الملقاةُ على السرير

لم تعد في لونها

كانت ساعة المساء

وهي تحتاج إلى نوم الأحذية

تحتاج أيضًا إلى فنجان

لكنّ من يحمله

يلقي نشيد الأموات

على القدور في المجلى

إنّه الليلُ يحمل أقاصيصَه إلى كلّ مكان

لا نتحدّث عن التوديع الليلي

هذه المأساةُ القصيرة

تنتهي بتربيتةٍ على الخدّ

ورَشّ التحايا على المسافرين

وربّما بشهقةٍ وسْطَ حلمٍ سريع.

***

قصائد من ديوان «كلمة أكبر من بيت» لِـ عبّاس بيضون

عبّاس بيضون

عباس بيضون شاعر وروائي وصحافي لبناني (مواليد 1945، صور) من أبرز الوجوه الثقافية في بيروت، وروّاد قصيدة النثر. درس الأدب العربي في جامعة بيروت العربية، وحصل على الماجستير في الأدب من السوربون الفرنسية. أمضى حياته متنقلًا بين باريس وبرلين وبيروت حيث يقيم الآن. صدرت له سبع روايات منها «خريف البراءة» (2016) التي حازت جائزة الشيخ زايد للكتاب (2017)، بالإضافة إلى ما يفوق خمس عشرة مجموعة شعرية منها «الموت يأخذ مقاساتنا» (2008) التي حازت جائزة المتوسّط للشعر (2009)، وآخرها «الحياة تحت الصفر» (نوفل، 2021) تُرجمت قصائده إلى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والكردية.

خاص قنّاص-دار الشعر

المحرر المسؤول: زاهر السالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى