صدر حديثا

صدور  رواية «امرأتان» للكاتبة اللبنانية ريما سعد

سرد سريالي لعاطفة منفلتة من الخوف ومن الزمن

صدر حديثاً عن دار هاشيت أنطوان/ نوفل في بيروت، عمل روائي جديد بعنوان «امرأتان» للكاتبة والروائية اللبنانية ريما سعد . وهي رواية عن علاقة عميقة بين امرأتين، تكتشف الواحدة منهما الأخرى بالصدفة، بينما لا تعرف الثانية بوجود الأولى؛ ثمّة أحداث لافتة ومثيرة تمتد على طول صفحات الرواية .

تنحو رواية امرأتان لـ ريما سعد إلى المزيد من الحوار النسائي السلسل والحميم في الآنِ معاً، والذي تتأسس عليه حبكة الرواية وعقدتها الرئيسيّة، فيما الحدث داخل أجواء الرواية يمتد ليشمل كافة مناحي الحياة .

فالبطلة كارا، اللبنانية الخارجة من بيئة إسلامية محافظة، والناجية من علاقةٍ سامة برجلٍ متزوج، تغرق في تأملاتها وفي خيباتها، قبل أن تكتشف قصة فيرونيكا الماجنة، التي انتقمت من رجال القرن السادس عشر . بعد اكتشافها الجديد، تتغيّر حياة كارا، وتغرق في سلسلة من المراسلات الروحية .

 وقد جاء في نبذة الناشر على الغلاف الخلفي للرواية: « فيرونيكا من مواليد العام 1546، مدينة البندقية . مجاملة الملوك وماجنتهم في البلاط الإيطالي في القرن السادس عشر . فيما كارا من مواليد العام 1980، في العاصمة بيروت . أستاذة جامعية متخصصة في العلوم الدينية. محافظة، عقدتها القداسة، ومولعة ولعا خاصا بالماورائيات . لا نعرف أي رياح ألقت بامرأتين في حلم خارج الزمان والمكان. كارا متعطشة لنزعة التحرر في فيرونيكا. وفيرونيكا تواقة لنزعة الطهر الروحانية في كارا . هو لقاء سريالي بين فتنة امراة ميتة وموت امرأة فاتنة. لقاء أسس لصداقة عصية على الشرح لم تعد من بعدها حياة أي منهما كما كان» .

ريما سعد: كاتبة وروائية لبنانية من مواليد العاصمة بيروت، وهي حائزة على ليسانس في الأدب الإنجليزي وماجستير في الإدارة والقيادة الأكاديمية من الجامعة اللبنانية . عملت في المجال الإعلامي كإعلامية وصحافية وكاتبة ومترجمة، وذلك في عدد من المحطات التلفزيونية في لبنان وكذلك في عدد من الصحف والمجلات والمنابر في لبنان والعالم العربي .

امرأتان لـ ريما سعد
الكاتبة والروائية اللبنانية ريما سعد (دار هاشيت أنطوان/ نوفل، بيروت)

مجلة ثقافية تنفتح على أشكال الأدب والفنون في تَمَوجها الزمني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى