عُمان في عيدها الثاني والخمسين عُمان في عيدها الثاني والخمسين

«رأس اللاجئ، وسادة الأحلام المذعورة» لـِ عبدالقادر موسى

صدر حديثاً عن دار تيرـ فرلاغ  في ألمانيا عمل أدبي جديد باللغة الكُردية (الكرمانجية)، حمل عنوان “رأس اللاجئ، وسادة الأحلام المذعورة” للكاتب والمترجم الكُردي عبدالقادر موسى، حيثُ زيّنت الغلاف لوحة الكاتب فرانتس كافكا، بينما صمّمته الفنانة ساندرا مانديس، وقام اللغوي سليم بجوك بمراجعته.

يقع الكتاب في ١٠٠ صفحة من القطع المتوسط ، وهو خلاصة أول مشروع ادبي بالكُردية، حصل على منحة الآداب غير الألمانية في دورتها الأولى، من هيئة الثقافة وأوروبا في برلين، عام ٢٠١٨.

الكتاب، بحسب ما ورد على غلافه؛ عمل تجريبي، يجدل فيه الكاتب نصوص شعرية ويبني نسيج معادلة أدبية، بلغة تصويرية جنباً إلى جنب مع نحت الكلمات، لمواضيع أبدية كالهجرة، الحرب وعواقبهما، وذلك من خلال نطق عشوائي للأشياء المتبقية من الدمار عامة. حيثُ يعتمد بشكل خاص على السرد الدائري المتكرر لعنصرين رئيسين يبنيان النصوص بمبادرة ضمنية غير معلنة ومؤازرة من عناصر ثانوية أخرى.

الكتاب مرفق بكتيب يضم نصوص مختارة من العمل ذاته، مترجمة إلى اللغة الألمانية.

عبد القادر موسى: شاعر ومترجم كُردي مقيم في ألمانيا، من أبرز إصداراته: «أجنحتك علمتني الطيران (2013)»، و«خارج الحديقة، داخل السور (2019)».

الشاعر عبد القادر موسى (عدسة: ألند شيخي) | qannaass.com

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى