عُمان في عيدها الثاني والخمسين عُمان في عيدها الثاني والخمسين

«على عينك يا تاجر» لـِ عماد فؤاد

كتاب يُعرّي كواليس «سوق الأدب العربي» في الخارج

عن دار “ميتافورا للنّشر والترجمة” في القاهرة، صدر مؤخراً كتاب جديد للشّاعر المصري عماد فؤاد تحت عنوان “على عينك يا تاجر.. سوق الأدب العربي في الخارج، هوامش وملاحظات”، ويضمّ الكتاب، العاشر لصاحبه، 27 مقالاً وحواراً صحافياً، يسبر من خلالها الشاعر سوق الأدب العربي في الغرب وما يجري خلف كواليسه من مكائد وشلليّة ومصالح، في سلسلة من المواد الصحافية التي نشرها الكاتب في عدد من الصحف والمواقع العربية بدءاً من عام 2011 وحتى يومنا هذا.

في أوائل يونيو 2019 بدأ عماد فؤاد نشر سلسلة من المقالات والمواد الصحافية الجريئة على موقع “ضفّة ثالثة” تحت عنوان “سوق الأدب العربي في الغرب” وتضمنت السلسلة ثماني مواد أساسية، بدأت بمقالة حادة تحت عنوان “أهلاً بكم في جنّة البورفورمانس”، تناول فيها بالنقد الحاد قصائد وعروض وفيديوهات جماعة عراقية أطلقت على نفسها “ميليشيا الثقافة”. ثم أعقبها في الشهر ذاتها بمقالة ثانية جاءت تحت عنوان “كيف تستثمر دور الضحية”، وكشف فيها عن كواليس ترجمة الشعر العربي إلى لغات أخرى، اعتماداً على محاضرة للشاعرة المصرية إيمان مرسال وتطبيقاً على ظاهرة الشاعر الدنماركي ذو الأصول الفلسطينية يحيى حسن.

كما تضمّن الكتاب، الذي جاء في 176 صفحة من القطع المتوسّط، عدداً من الحوارات الثقافية الكاشفة مع أسماء عربية مهمّة وفاعلة في حقل الترجمة إلى اللغات الأوروبية المختلفة، من أهمهم السوري فاروق مردم بك، المشرف على سلسلة “سندباد” التي تنشرها دار “أكت سود” الفرنسية الشهيرة، وأسعد جابر المترجم الفلسطيني إلى الهولندية، واللبناني أنطوان جوكي  مترجم الأدب العربي إلى الفرنسية، وساندرا هتزل المترجمة الألمانية للأدب العربي الجديد، والمصري سمير جريس، ومواجهة حوارية مع الشاعر الكردي حسين حبش حول أسرار المشاركات العربية في المهرجانات الشعرية الدولية.

تنوّعت مواد الكتاب بين أشكال صحافية عدة، منها المقالة الصحافية المتعمّقة والمقالة السريعة وعروض الكتب والحوارات الصحافية المستفيضة والبورتريه الصحفي، لتعطي للكتاب مسحة شمولية في تغطيته للحالة الراهنة التي يشهدها سوق الأدب العربي في الغرب، مع رصد لحركة الترجمات الأوروبية للأدب العربي إلى اللغات الأوروبية الرئيسية، كالفرنسية والهولندية والألمانية والإنجليزية وغيرها.

عماد فؤاد: شاعر مصري، من مواليد القاهرة عام 1974، صدر له ستّ مجموعات شعرية كان آخرها “تلك لغة الفرائس المحظوظة” (ميريت 2019)، كما صدرت له رواية واحدة بعنوان “الحالة صفر” (ميريت 2015)، وله أنطولوجيا “ذئب.. ونفرش طريقه بالفخاخ” (القاهرة 2016)، والتي خُصّصت لأهمّ شعراء النص الشعري الجديد في مصر على مدى ثلاثة أجيال كاملة، كما صدرت له مختارات شعرية في فرنسا عام 2018 تحت عنوان Bruissement، عن دار “Al Manar”، ومهرجان “سيت” لشعراء البحر المتوسط.

عماد فؤاد (الصورة: صفحة الشاعر على فيسبوك)

خاص قناص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى