كتاب “إلى قلب الهجرة” في لقاء حواري اليوم

يفضح الكتاب السّياسة الأوروبيّة وكذبة نداءاتها الإنسانيّة

يعقد اليوم الأربعاء، ٢٠٢٢/٤/٦، لقاءٌ في مكتبة أميلكار كابرال، في مدينة بولونيا الإيطالية، يُقدّم فيه كتاب “إلى قلب الهجرة”. وهو كتاب لافتٌ لفهم ظاهرة الهجرة إلى أوروبا؛ دوافعها وأسبابها، والمصاعب الّتي يُقابلها المهاجرون إلى البلدان الأوروبية. ويبيّن الآلام والمآسي وأفواه الموت الفاغرة الّتي يتحتّم على المهاجرين اجتيازها للوصول إلى برّ الأمان، وغالباً ما يكون برّ أمان خادع، تتجلّى فيه خيبة الأمل.

يفضح الكتاب السّياسة الأوروبيّة وكذبة نداءاتها الإنسانيّة، ووقوفها وقفة المتفرج أمام قوارب الموت في البحر المتوسط، دون مدّ يد العون من أجل إنقاذهم. بل عمدتْ إلى تجريم كل المنظمات غير الحكومية الّتي تحاول إغاثة المهاجرين، وصادرتْ سفنهم وأدانتْ بعض افراد الطواقم.

يتضمن الكتاب مجموعة من النصوص الشعرية والنثرية، إضافة إلى رسومات وصور وغيرها من أنواع الفن. وقد ساهم فيه ما يقارب السّتين فنّانًا، ما بين عرب وأفارقه وفرنسيين.
سيقوم بتقديم الكتاب وإدارة الحوار الكاتب والمترجم العراقي گاصد محمد، أستاذ اللغة والأدب العربي في جامعة بولونيا، وسيشارك كل من الناشرة والمترجمات، فضلًا عن بعض ممثلي منظمة .(SOS Mediterranee) وسيُحوّل كلّ ما يُجنى من أرباح الكتاب إلى هذه المنظمة التي ساهمت، ولا تزال تساهم، في إنقاذ المهاجرين في أعالي البحار، وقد أنقذتْ عشرات آلاف الأرواح، من موت لا مفرّ منه.

جديرٌ بالذكر أنّ الكتاب نُشر لأول مرة باللغة الفرنسية سنة ٢٠١٨. ثمّ قام بترجمته إلى الإيطالية مجموعة من طلاب جامعة پيزا، أثناء فصل دراسي للترجمة الأدبية، ليصدر في إيطاليا عام ٢٠٢١.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى