من وصايا “بو نواس” | حمود الحجري

الصورة: لوحة الفنان التشكيلي العُماني محمد نظام

نص مُستلهم من سيرة أبي نواس في القص الشعبي العُماني

خ)

احترس

وان قلت شفّر

والتبس

“خوز عن درْب الفرَس ” *

و)

خضّ بين أسنانك

الكلْمة

وقلّبها

قبلْ ترمي بها للناس

“خوز عن درْب الفرَس “

ز)

الحكي

سلاح بْيَدكْ

الحكي

سلاحٍ عليك

“خوز عن درْب الفرَس “

ع)

وان كتبت

أخلص لجرحك

قوله بْصدق

“خوز عن درْب الفرس “

ن)

قصقص جناح ٍ من الخارج

يطلّ بْلحظتك

واطلق جْناحك

“خوز عن درْب الفرَس “

د)

كون كونك

اختلافك

ائتلافك

كون أنت

“خوز عن درْب الفرَس “

ر)

قرصة الصادق

تمد خطاك

توسّع رُؤاك

“خوز عن درْب الفرَس “

ب)

سيرتك

صمت الأرق

ريح القلق

في داخلك

سيبكْ من عْروش الدمى

“خوز عن درْب الفرَس “

ا)

هشّةٍ حيطانهم

ما عليك مْن البهارج

“خوز عن درْب الفرَس “

ل)

اشهر بوجه الفنا

شمعة ٍ ما تنطفي

تسخَرْ

من أفواه الرياح

“خوز عن درْب الفرَس “

فـ)

لا تجرّح روغك **

تْنادي على سرْحٍ دَرَج

حافظٍ درْبه

“خوز عن درْب الفرَس “

ر)

مثل غيمة اهْطلْ

و صم اذْنَك

عن أبواق الوصاية

“خوز عن درْب الفرَس “

س)

لا تماري من زفَن

وارْزح بْلال ٍ جديد

“خوز عن درْب الفرَس “

= =

الهوامش

* لازمة مشهورة لأبي نواس في القص الشعبي العماني، كناية عن انهماكة في شأنه الخاص

** أعواد الغار التي يصنع منها الناي

حمود الحجري؛ شاعر عُماني له العديد من الاصدارات في الشعر الشعبي من أهمها: الغرفة بلد، تتسع حلقة على آخر مداها، ممتلي بروح المغامر، شق فجرك ظلامي وانجلت عتمتي، سنين الغيل، باتجاه أشجاري الخضرا، كلما لاحت على مرمى شغف.

خاص قنّاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى