متابعات ثقافية

انطلاق مهرجان الثقافة العُماني

انطلق مهرجان الثقافة العُماني لعام ٢٠٢٣م، والذي سوف يستمر من ١٩ حتى ٢٢ مارس، بإشراف وزارة الثقافة والرياضة والشباب . تأتي فكرة مهرجان الثقافة تجسيدًا للتراث العُماني وما يصاحبه من فنون مختلفة، حيث يسلط الضوء على الشعر العربي الفصيح والشعبي ، وكذلك الفنون الشعبية ، وفق رؤية إبداعية يلتقي فيها نخبة من الشعراء العُمانيين والعرب .

يضم مهرجان هذا العام فعاليات شعرية يشارك فيها ستة عشر شاعرًا عُمانيًّا ، بالإضافة إلى شعراء من دول الخليج والدول العربية . كما يتضمن برنامج المهرجان العديد من الفعاليات الأخرى؛ حيث ستقام ندوة في الشعر الشعبي والشعر الفصيح ، وندوة في حفظ الموروث العُماني، بالإضافة إلى عروض للفرق الشعبية وعدة وصلات للأداء الفردي في هذه الفنون . وسيصاحب المهرجان إقامة معرض خاص بالفنون الشعبية ، إلى جانب جولة سياحية للضيوف المدعوِّين من داخل وخارج عُمان .

مهرجان الثقافة العُماني

تقدِّم الفرق الشعبية لوحاتها الفنية التي تمثل بعض الفنون العُمانية من مختلف المحافظات خلال فترة المهرجان، بمشاركة اثنتي عشرة فرقة للفنون الشعبية العُمانية.

(omannews.gov.om)

وفي هذا السياق ، كان قد صرَّح سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة -حسب وكالة الأنباء العُمانيةـ أن مهرجان الثقافة العُماني في نسخته الحالية جاء ليلامس واقع وتطلعات المجال الثقافي ليكون أحد الملتقيات الثقافية للشعراء والفنانين والمهتمين ومحبي ومتذوقي الفنون من داخل وخارج سلطنة عُمان ، مشيرًا إلى أن المهرجان يجمع بين مفرداته مجال الشعر بشقيه الشعبي والفصيح ، فالشعر هو هوية المجتمعات وتراثه ، والمهرجان يعد فرصة للشعراء العُمانيين لإبراز إبداعاتهم في مشهد تتناغم فيه لغة الإبداع والرؤى الفنية بين القصيدة الفصحى والقصيدة الشعبية . كذلك يتضمن المهرجان مجال الفنون الشعبية العُمانية التي تعد جزءًا من شخصية المواطن ، تعكس تفاعله مع بيئته ومجتمعه ، وتمثل أنماط حياته وهويته ، وهناك ثراء كبير تتميز به سلطنة عُمان بنتاجات من الفنون الشعبية أفرزتها الحضارة العُمانية ، مؤكدًا على أن هذا المهرجان يعد فرصة مواتية لإبراز المجال الثقافي والفني .

قناص -متابعات ثقافية

مجلة ثقافية تنفتح على أشكال الأدب والفنون في تَمَوجها الزمني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى