دارُ الشعرنصوص

احتجاج | زاهر الغافري

في الظلمةِ الفقيرة

يحتجُّ نابُ الأفعى على السمِّ، متأخراً

جسدي الملدوغُ يشعرُ بالمهانة

ستثبتُ لكَ الأيامُ

عندما تسحقُ بحذائكَ الرأسَ

ليطيرَ وحدَه

من الزقاق الصغير حتى يصلَ

إلى الجنّةِ

ليُقدّمَ مرافعتَه الكبرى – متوسلاً –

إلى الشيطان.

كأنني كنتُ أعبرُ يوم القيامةِ حاملاً جرح السنوات

فوق كتفي

هكذا عبرتُ قوس قزحِ السماوات

متدلياً، منهكاً وخائفاً

حتى وصلتُ إلى أرضي.

خاص قناص

مجلة ثقافية تنفتح على أشكال الأدب والفنون في تَمَوجها الزمني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى